ربّما لخّص المهرجانُ الدولي للصحراء مدينة دوز أكثر من أيّ شيء آخر فيها، فهذا المهرجان الذي انطلق كتظاهرة احتفالية في بداية القرن العشرين ( سنة 1910 تحديدا )، وكان يسمى "عيد الجْمَلْ" ويقتصر على تنظيم ماراطون للمهاري والألعاب الشعبية تحت إشراف المقيم العام الفرنسي وحضوره، أضحى منذ سنة 1967 مهرجانا دوليا وواحدا من أعرق المهرجانات في العالم. نشأ المهرجان الدولي بعزائم صادقة ساعدت على المستوى المحلي والجهوي والوطني ودعّمت ذلك وزارات الثقافة والسياحة والشباب والرياضة والفلاحة والمرأة والاسرة والبيئة والمؤسّسات الوطنيّة والسياحيّة بالجهة حتى صار المهرجان مرآة صادقة وواجهة تحمل صورة تونس المشرقة إلى كلّ أصقاع العالم ... ذلك أن المهرجان الدولي للصحراء بدوز بمثابة بطاقة جميلة تسافر في أنحاء العالم حاملة صورة تونس كما أرادها شعبُها أرض اللقاء. ولعلّ الوفود الكثيرة التي توافدت على المهرجان من مختلف الأقطار الشقيقة والصديقة أبلغ برهان على قيمة المهرجان في تصدير صورة تونس المضيئة جوهرةً للمتوسّط ولؤلؤةَ عقدِه على مدى الأزمان..

         
  

 

صور تاريخية

  • 1974
  • 1971
  • 1968

مهرجان دوز

ربّما لخّص المهرجانُ الدولي للصحراء مدينة دوز أكثر من أيّ شيء آخر فيها، فهذا المهرجان الذي انطلق كتظاهرة احتفالية في بداية القرن العشرين ( سنة 1910 تحديدا )، وكان يسمى عيد الجْمَلْ" ويقتصر على تنظيم ماراطون للمهاري والألعاب الشعبية تحت إشراف المقيم العام الفرنسي وحضوره، أضحى منذ سنة 1967 مهرجانا دوليا وواحدا من أعرق المهرجانات في العالم.